شبكة ومنتديات البرسي الفضل
شبكة ومنتديات البرسي الفضل ترحب بكم
هذا الصندوق ليس للإزعاج، بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم أضغط على (إخفاء)
وإن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا إنضمامكم
بالضغط على (التسجيل)، تظهر بيانات التسجيل البسيطة وننتظر مشاركتكم

نبشركم بإنطلاق منظمة البرسي الفضل الخيرية - تحت شعار "نلتقي لنرتقي"



www.barsi.sudanforums.net
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
إنطلاق "منظمة دميرة للتمنية" بالبرسي الفضل والمنطقة .. نرجو من الجميع الدعم والمساندة
البرسي الفضل"أرض العلم والمعرفة" على ضفاف النيل الأزرق حيث الخضرة والجمال، تقع البرسي شمال شرق مدينة سنار بالسودان على بعد 36 كيلومتر تقريباً من سنار، وتقع بالقرب من ود العباس.

تعتبر البرسي منارة دينية وعلمية وثقافية، مجتمع القرية مجتمع مترابط ومتواصل
التعليم في البرسي الفضل : أول مدرسة أُسست في القرية عام 1918م التي كانت رافداً تعليمياً وحيداً في منطقة النيل الأزرق الممتدة من الدمازين إلى رفاعة، ثم تأسست مدرسة للبنات عام 1959م، وتوجد بالبرسي الآن جميع المراحل الدراسية.
كان لوصول الكهرباء الي المنطقة في العام 1985 اثرا كبيراً في تغير الحياة في المنطقة من سنار حتى البرسي مرورا بعدد من القرى التي استفادت منها مما ساعد علي انتشار العلم الذي أسهم في تيسير أمور الناس عامة
المرافق الصحية والثقافية: يوجد بالبرسي مستشفي الشهيد وهو مستشفي مجهز بالوسائل والمعدات وكذلك الكوادر الطبية، إلى جانب نادي البرسي الرياضي الثقافي الاجتماعي. وبها مشروع زراعي حيوي وهو مشروع البرسي جادين الزراعي
المسافة بين البرسي والخرطوم حوالي ٢٨٦ كيلو متر جنوبا تقريبا، ويتم السفر اليها بعدة طرق منها عبور النيل الأزرق ببنطون ود الحداد، أو عبور كبري سنار الجديد ، او عبر خزان سنار .. ويجري العمل الان في طريق الأسفلت سنار - ود العباس - البرسي
جميع المقالات و المشاركات و الآراء المنشورة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى و انما تعبر عن رأي كاتبيها فقط، أو نقلاً من مصادر إخبارية مختلفة، وليس للمنتدى أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية تجاه المادة أو المحتوى الذى تتضمنه هذه المقالات
إدارة المنتدى تُرحب بكم في منتداكم وتتمنى تسجيلكم ومساهمتكم في إثراء صفحاته، ويشرفنا أن ينضم إلينا كل من يود الإنضمام بعيداً عن الحدود الجغرافية
بشرى سارة،،، بشرى سارة،،، بشرى سارة ،،، مرحباً بجميع الزوار يمكنكم المشاركة و الكتابة في جميع أقسام المنتدى دون التسجيل وهذه دعوة للجميع
تستطيع معرفة خطوات التسجيل فى منتديات البرسي الفضل من خلال دخولك للمنتدى العام، كما يمكن للأعضاء المتصلين الإستمتاع بخدمة الدردشة الجماعية
تسجيلك في المنتدى ومساهماتك بالموضوعات تعني إتاحة المجال للأعضاء للإستفادة من قدراتك مهما كان حجمها، كما تعنى الإستفادة من خدمات المنتدى المتنوعة
لدينا عدد مقدر من المشرفيين المتواجدين حسب مناطقهم ويرصدون أخبار المنطقة وإرسالها أول بأول عبر الايميل للأعضاء المسجلين، وأيضاً إرسال نشرات ثقافية وإجتماعية ودينية وغيرها، لذا عليكم بالاسراع بالتسجيل
أيضاً يُمكن التواصل مع إدارة المنتدى من خلال البريد الإلكترونيbarssigroup@yahoo.com

شاطر | 
 

 عاقبة الظلم.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سر الختم عبد السيد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/05/2011
الموقع : الخرطوم

مُساهمةموضوع: عاقبة الظلم.   الخميس 17 نوفمبر 2011, 11:43 am

موضوع تكلم
عنه الكثير لكنني أحببت أن أتطرق إليه من زاوية أخرى
أتمنى أن
تستفيدوا منها

.
الموضوع
سيتناول المحاور التالية
:
*
الظلم
وعاقبته
.
*
الأمور التي
تساعد على استمراره

*
نظرة تأملية
لما سببه الظلم فينا ،


*
وأخيراً
كيفية تصحيح الوضع الراهن

.
يعتبر الظلم من أخطر
الآفات الاجتماعية والسياسية التي تهدد
أي مجتمع بالزوال
والانهيار والدمار، وزيادة المشكلات وتعقيداتها
في شتى مجالات الحياة
الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والأمنية
.
وما ساد الظلم في مجتمع
من المجتمعات الإنسانية إلا أدى
إلى تدمير ذلك المجتمع ،
كما أشار القرآن المجيد إلى ذلك في قوله تعالى
:
"
فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا
ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
"سورة النمل: الآية 52.
Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow
ولخطورة الظلم وتأثيره
السيئ على مسيرة المجتمعات البشرية
فقد حَذَّر القرآن
الكريم من ممارسة الظلم وتَوَعَّدَ الظالمين
بسوء العاقبة ولقد ورد
ذكر الظلم في القرآن الكريم .
وكل هذا التحذير من
الظلم، وتشديد العقوبة على الظالمين،
وتهديدهم بأن مصيرهم
سيكون الخلود في النار؛
لأن الظلم من أقبح
الأمور، وأعظم المعاصي،
وأكبر معاول الهدم
والخراب لأنه يتعدى إلى حقوق الغير
و لقد حذَّر الله سبحانه
من الظلم بكافة أنواعه؛ ظلم المرء لنفسه،
أو لأهله وعشيرته، وظلم
الأغنياء للفقراء، والأقوياء للضعفاء،
وظلم الحكامِ للمحكومين،
بل وظلمِ الأمم بعضها لبعض،
وبيَّن أن عاقبة هذا كله
الهلاكُ في الدنيا والعذابُ الأليم في الآخرة
..

-
وَتِلْكَ
الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا
- Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad
إن عقوبة
الظلم ستنال من الجميع ،
فبقدر ما
يستحقها الظالم على ما اقترفه من ظلم
فإنه يشمل
الساكت عن الظلم ،
وكما قيل
الساكت عن الحق شيطان أخرس
.
كما أن
المتكلم بالباطل شيطان ناطق

.
pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale pale
انظروا ماذا فعل فينا
الظلم ،
فنحن دنيوياً في تشرذم
وتفرق وذل وهوان
،غير أن
هنالك يوم موعود
لا ينفع فيه الندم سينال
كل
ظالم فهو لن يستطيع له
دفعا
.

affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid affraid
كيف
يمكن تصحيح الوضع ورد المظالم إلى أهلها ؟
سؤال مهم وبسيط ، الجواب
عليه الآتي
:
-
أن يعود الظالم لنفسه
إلى الله وليعلم أن بقائه في هذه الفانية قليل
.
فإذا أدرك حقيقة هذا فهو
عندئذ سيكف عن ظلمه
.
-
أن يكف عن ظلم نفسه
وأن يعرف حقيقة ضعفه وبهذا يتحقق المطلوب
.
No No No No No No No No No No
- أن يرد الحق لكل مظلوم
ناله بأذى ،
وخصوصا إذا المظلوم من
جيرانه أو زملائه في العمل ،
ولا سيما أقاربه أو
أبناء عمومته وإذا لم يستطع ذلك فليدعو له بالخير
.
No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No
فظلم ذوي
القربى أشد مرارةً ---- على المرء من وقع الحسام المهند
.
No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No No
- أن يتذكر قول الله
تعالى في الحديث القدسي
وهو القادر المقتدر،
مخاطباً للبشر جميعا
-:
"
يا عبادي إنى حرِّمت الظلم على نفسي وجعلته
مُحَّرمًا بينكم فلا تظالموا
"فإذا كان العدل سبحانه
قد حرم الظلم على نفسه فماذا سيكون حال الظالم إذاً ؟
يا من
ظلم نفسه أو ظلم غيرهـ هل تحرك فيك ساكناً ؟
إن
كان كذلك فا لحمدلله وإن كان غير هذا ،
فأرجو أن
تراجع نفسك
في
نهاية المطاف أقول
: Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad

"
لن يعرف مرارة وحرقة الظلم إلا من ذاق طعمه". Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad
موفقين بإذن الله.
cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميرغني حسن علي
نائب المراقب العام
نائب المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
العمر : 42
الموقع : Sudan

مُساهمةموضوع: رد: عاقبة الظلم.   السبت 19 نوفمبر 2011, 3:20 pm

الظلم ظلمات يوم القيامه


أبو شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج الدين
عضو
avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: عاقبة الظلم.   الإثنين 21 نوفمبر 2011, 3:32 pm

قال الله تعالى: {إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ}

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليملي للظالم، حتى إذا أخذه لم يفلته، ثم قرأ: {وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد} » (رواه البخاري ومسلم).

وفي الحديث: «اتقوا الظلم؛ فإن الظلم ظ...لمات يوم القيامة» (رواه مسلم).

وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم»، وكان معاوية رضي الله عنه يقول: «إني لأستحي أن أظلم من لا يجد علي ناصرًا إلا الله»،

وقال أبو العيناء: «كان لي خصوم ظلمة، فشكوتهم إلى أحمد بن أبي داود، وقلت: قد تضافروا عليَّ وصاروا يدًا واحدة، فقال: يد الله فوق أيديهم، فقلت له: إن لهم مكرًا، فقال: ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله، قلت: هم من فئة كثيرة، فقال: كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله».

وقال ابن مسعود رضي الله عنه: «لما كشف العذاب عن قوم يونس عليه السلام ترادوا المظالم بينهم، حتى كان الرجل ليقلع الحجر من أساسه فيرده إلى صاحبه».
وقال أبو الدرداء رضي الله عنه: «إياك ودمعة اليتيم، ودعوة المظلوم، فإنها تسري بالليل والناس نيام».

قال الذهبي: «الظلم يكون بأكل أموال الناس وأخذها ظلمـًا، وظلم الناس بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء»، وقد عده من الكبائر، وبعد أن ذكر الآيات والأحاديث التي تتوعد الظالمين، نقل عن بعض السلف قوله: «لا تظلم الضعفاء فتكون من شرار الأقوياء»،

ثم عدد صورًا من الظلم منها:
المماطلة بحق الإنسان مع القدرة على الوفاء
وقد عدها ابن حجر
ضمن الكبائر.

وقال يوسف بن أسباط: «من دعا لظالم بالبقاء، فقد أحب أن يُعْصَى الله في أرضه».
وقال غيره: لو أن الجنة وهي دار البقاء أسست على حجر من الظلم، لأوشك أن تخرب».

وقال بعض الحكماء: «اذكر عند الظلم عدل الله فيك، وعند القدرة قدرة الله عليك، لا يعجبك رَحْبُ الذراعين سفَّاكُ الدماء، فإن له قاتلاً لا يموت».

وكان يزيد بن حاتم يقول: «ما هِبْتُ شيئًا قط هيبتي من رجل ظلمته، وأنا أعلم أن لا ناصر له إلا الله، فيقول: حسبي الله، الله بيني وبينك».

وبكى عليٌّ بن الفضيل يومًا، فقيل له: ما يبكيك؟ قال: أبكي على من ظلمني إذا وقف غدًا بين يدي الله تعالى ولم تكن له حجة.

وقيل: إن الظلم ثلاثة: فظلم لا يُغفر، وظلم لا يُترك، وظلم مغفور لا يُطلب، فأما الظلم الذي لا يغفر فالشرك بالله، نعوذ بالله تعالى من الشرك، قال تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} (سورة النساء:48)،

وأما الظلم الذي لا يترك،
فظلم العباد بعضهم بعضًا،
وأما الظلم المغفور الذي لا يطلب، فظلم العبد نفسه.

ومر رجل برجل قد صلبه الحجاج،
فقال: يا رب إن حلمك على الظالمين قد أضر بالمظلومين، فنام تلك الليلة، فرأى في منامه أن القيامة قد قامت، وكأنه قد دخل الجنة، فرأى ذلك المصلوب في أعلى عليين، وإذا منادٍ ينادي، حلمي على الظالمين أحلَّ المظلومين في أعلى عليين. وقيل: «من سَلَبَ نعمةَ غيرِه سَلَبَ نعمتَه غيرُه»، ويقال: «من طال عدوانه زال سلطانه».
قال عمر رضي الله عنه: «واتقِ دعوة المظلوم، فإن دعوة المظلوم مستجابة».
وقال عليٌّ رضي الله عنه: «إنما أهلك من كان قبلكم أنهم منعوا الحق حتى استشرى، وبسطوا الجور حتى افتدى»،

وقيل: «أظلم الناس من ظلم لغيره»؛ أي لمصلحة غيره.

وقال ابن الجوزي: «الظلم يشتمل على معصيتين: أخذ مال الغير، ومبارزة الرب بالمخالفة، والمعصية فيه أشد من غيرها، لأنه لا يقع غالبًا إلا بالضعيف الذي لا يقدر على الانتصار، وإنما ينشأ الظلم عن ظلمة القلب، ولو استنار بنور الهدى لاعتبر».
وقال ابن تيمية: «إن الناس لم يتنازعوا في أن عاقبة الظلم وخيمة، وعاقبة العدل كريمة»، ويروى: «إن الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة وإن كانت مؤمنة». بعض آثار الظلم ومضاره: الظلم يجلب غضب الرب سبحانه، ويتسلط على الظالم بشتى أنواع العذاب، وهو يخرب الديار، وبسببه تنهار الدول، والظالم يُحْرَمُ شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم بجميع أنواعها، وعدم الأخذ على يده يفسد الأمة، والظلم دليل على ظلمة القلب وقسوته، ويؤدي إلى صغار الظالم عند الله وذلته،

وما ضاعت نعمة صاحب الجنتين إلا بظلمه، {ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا وما أظن الساعة قائمة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيرا منها منقلبا} (سورة الكهف:35-36)،

وما دمرت الممالك إلا بسبب الظلم، قال تعالى: {فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين} (سورة الأنعام:45)،
وقال تعالى عن فرعون: {فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين} (سورة القصص:40)،

وقال عن قوم لوط: {فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد} (سورة هود:82-83).
وأهلك سبحانه قوم نوح وعاد وثمود وأصحاب الأيكة، وقال: {فكلاً أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون} (سورة العنكبوت:40)،
وندم الظالم وتحسره بعد فوات الأوان لا ينفع، قال تعالى: {ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا} (سورة الفرقان:27).

والظلم من المعاصي التي تعجل عقوبتها في الدنيا، فهو متعدٍ للغير وكيف تقوم للظالم قائمة إذا ارتفعت أكف الضراعة من المظلوم،

فقال الله عزَّ وجلَّ: «وعزَّتي وجلالي لأنصُرنَّكِ ولو بعد حين».
فاتق الله ياظالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hiba
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: عاقبة الظلم.   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 12:02 pm





=================###======##=====##====
==================##======##=====##==== =========#========##======###====##====
=========#========##=======##====##==== ========###=======###======##====###===
========###========##======##=====##=== ========###========##======###====##===
=======####========##======###====##=== =====###=##=========##======##====##===
====##===##=========##======##====##=== ===##====###=======####=====##====##===
==##======##=======#####====##====##=== =####====####====###=#########====##===
=###################=########=====##=== ####################==#######=====#====
########===########====#####======#==== ==#####====#######======###=======#===




 



 



تسلم  يا السر.



موضوع ممتاز جداً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاقبة الظلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات البرسي الفضل :: أقسام المنتدى :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: